هذه النسخة من موقع مؤسسة ومتحف محمود درويش هي نسخة تجريبية ويجري العمل على تطويرها

جائزة محمود درويش

نحتفي هذا المساء بالثقافة الوطنية الفلسطينية في يومها الذي يأتي متزامناً مع عيد ميلاد شاعرنا العظيم محمود درويش، صاحب الحضور البارز في الثقافة الإنسانية المعاصرة، أحد مؤسسي الهويّة الوطنية الفلسطينية، الذي وقف قبل خمس عشرة سنة في رحاب هذه الجامعة ليقول لجمهوره: "في ساحة مجاورة لهذه الساحة، في ساعة الغروب ذاتها، شاهدتُ على مرأى منكم، ورُبَّما على أيديكم، صورة ولادةٍ معنوية جديدة لشاعر لم يألف أن يولد مرّتين، وإنْ ألِفَ أن يموت أكثر من مرّة، على طريق العودة إلى البيت".