هذه النسخة من موقع مؤسسة ومتحف محمود درويش هي نسخة تجريبية ويجري العمل على تطويرها

دراسات نقدية


  أبيات من ديوان محمود درويش ) لماذا تركتَ الحصان وحيداً) المشهد الأول: أطلّ على جذع زيتونة خبّــأت زكريا أطلّ على المفردات التي انقرضت في " لسان العرب " أطلّ على الفرس والروم والسومريين واللاجئين

  "موعود لأقدارنا هذا الهبوب القادم من ضفاف أخرى" سان جون بيرس نروم في هذا المقال التطرّق إلى قضيّة من أعقد القضايا في شعرنا العربيّ المعاصر وأكثرها إثارة للجدل بين النقّاد، وهي قضيّة الغموض. ويعود

في مجموعته الشعرية "لماذا تركت الحصان وحيدا" (1996) يصرح محمود درويش أن (... من يكتب حكايته يرثْ/ أرض الكلام، ويملك المعنى تماما!). ويمكن أن نلخص تجربة درويش بأنها تطمح إلى كتابة الحكاية الشخصية المعجونة

  خير ما نستذكر من فارق الحياة، من أهل الفكر، هو أن نستعيد بعضاً ممّا قدموه بين أيدينا أيامد . شادية شقروش وجودهم بيننا، وما أنجزته عقولهم، خاصة إذا كان هذا الإرث يشكل رمزاً يُقتدى ومثلاً يحتذى